قراءة في نص أبداً لا ينتهي

إذا ما تتبعنا نشأة النص وكيف إنتعش بحس طبيعي أنثوي وسط تصوير بارع بارع جداً يحكي تفاصيل قطرات عالقة بين السماء والأرض وبهدوء صاخب يتم التذكير بأنه مصير ولا حياة بلاه ، ثم التنقل السماوي بين الغيوم ووصف النظرة الحانية منها على عطش الأرض … إلى أن يهطل القطر ..