تعالوا نحكي .

هاهنا ، نجتمع ، حول فنجان شاي أخضر بنكهة الياسمين ، كي نتبادل بعض مابنا ، لكم مطلق الحرية فيما تريدون الحديث عنه ، أو التساؤل حوله ، هنا ملتقانا ، حيث تلامس أرواحكم روحي .

اتس مي / سامية

Comments
45 تعليق to “تعالوا نحكي .”
  1. it's me كتب:

    أوقات كتير أتمنى لو كنت مصممة ، لان الحرف يعجز في هاللحظات يطاوعني ، ينحبس فيني ويختنق صوتي ، واتمنى لو يد رسام تقدر تشوف اللي في بالي وروحي وقلبي وعقلي ووجداني ، كل أحاسيسي مجتمعة كيف ممكن اعبر عنها بكلمة ؟

    في اللحظة اللي غادرتنا فيها غاليتنا ، من شدة الالم كأن جسمي ارتد للخلف واصطدم بالجدار وكان في هاللحظة ذاتها انشق جسدي كاملا من فوق لتحت ، وخرج منه شخص هو أنا ، خرج يجري مفزوعا من هول الموقف ، الموت ، الموت ، وماذا هناك سواه !
    هذه اللحظة ماتجسدها الكلمات التي اكتبها ، ولا صرخة تهز أركان المكان ، ولا حتى البكاء الحارق المندفع كسيل ، ولا تلك التشنجات التي عبثت كما شاء لها أن تعبث ، فهل يأتي مصمم ويصور لحظة الالم هذه كما حدثت ، وكما ينبغي لها ، فلربما يقول تصميمه مالم تستطيعه الكلمات .

    اتس مي

  2. it's me كتب:

    أنهيت اليوم عزازيل يوسف زيدان ، ماخطر ببالي أن يكون هذا اسما لابليس ، و ( كويس أنو ماخطر ) ، جرفتني الرواية من الصفحات الاولى ، أحب معرفة مالا أعرفه ، عن الديانات الاخرى ، وحياة أناس مضوا ،
    توقفت كثيرا عند شخصية هيبا ، تساءلت / مالذي خلق مخاوفه فيه ؟ ولم كان يرفض الحب ؟ أرقني كثيرا أن تفكيره لايختلف كثيرا عن تفكير البعض في حياتنا الحاضرة ، كنت أظنهم في حياتهم السابقة لنا أقل تعقيدا للامور من حياتنا الحالية ، ثم ، هل حقا يفكر الرجل بكل هذا عندما يحب !
    أم أن هيبا بوصفه تكلم بلسان فلسفة ما ، نحت شخصيته هذا المنحى !

    أوكتافيا ، الشخصية الثانية التي خلبت لبي في الرواية ، كيف أمكنها أن تحب مالاتراه ، ومالاتعرفه ، وآمنت به بكل تلك القوة التي جعلتها تغدق الحب اغداقا ، ثم وبثانية واحدة ، تخلت ، كان يكفيها أن تعرف أنه ليس هو ، شيء بديع وعجيب في النفس الانسانية .
    أحببت حب أوكتافيا المتدفق بلا قوانين ، وأحببت صرختها الحازمة وشتايمها أيضا ، ( وجه احمر ) .

    مرتا لم تمنحها الرواية صورة أوضح حتى أعرف هل أحببتها أم لا ، مرت مرورا بسيطا رغم اللهيب الذي تركته في هيبا ، لفت نظري وصف الروائي لحالة الحب والعشق والغيرة التي مر بها هيبا في حبه لمرتا ، كان الامر عبقريا وحقيقيا جدا ، كما لو انه حدث فعلا لشخص ما ، ومسك حينها ورقة وقلما وكتب مايشعر به ، من يجرؤ ، أو من يتذكر في تلك اللحظات الورقة والقلم ، ياالله ، كانت الكلمة الوحيدة التي استطعت قولها ، بينما قلبي استمر يدق بقوة وهو يتابع هذه الصفحات .

    يوسف زيدان ، تشرفت بمعرفتك ، عن طريق هذه الرواية ، سأبحث ان كان لك روايات أخرى ،
    يسعدني القول أني عشت حياة ممتعة خلال الاسبوع الماضي ، وأن حرفك سرقني ، عزازيل ، كانت رائعة .

    بانتظار أرائكم ياأصدقاء ،

    اتس مي .

    .
    .

  3. تهاني كتب:

    فتحت الفيس بوك في الصباح رأيت تهنئتهم لك
    امتلأت بمشاعر لك……….
    سألت نفسي..ماذا ساكتب لها
    بكيت…..وضعت في المنبه اني سأعود مساءا و أكتب
    كنت في حالة انتفاضة مع نفسي لتحديد مستقبلي و ترتيب أموري
    دخلت في حالة أخرى من المشاعر في المساء

    منحتيني الكثير و أقصر معك..

    تهاني

    • it's me كتب:

      يسعد مين نور لي ( تعالوا نحكي ) ، ويسعد جيتها وطلتها وعطر روحها يارب .

      أنا دوما في انتظار سماع أخبار جهودك المستمرة ٫ تذكرينني بنفسي ٫
      قلبك النهري ٫ مشاعرك ٫ وحماسك ٫ حماك ربي .

      عارفة كيف نقول لكل اللي نحبهم ( نحبكم ) أننا نكون ( ضوء ) ٫ وأنت ضوء .

      اتس مي

      • تهاني كتب:

        شكرا :)..كلامك حمسني

        في بعض تصرفاتي أحس فيني منك..أسأل نفسي هل أنا من الاساس كذا..أو تأثيرك علي خصوصا في فترة المراهقة لما كان عقلي أفضى كثير
        أظن الاثنين او هو موجود بالاساس و انت تساعديني اطلعه

        انا لسى توي مولودة..و بكبر بسرعة..غير المواليد 🙂

        قضيت مع نفسي كم يوم و تفرغت لها..تماما مثل ما افرغ نفسي للاختبارات و ضغطت عليها بوقت نهاية
        النتيجة مره حلوه
        رسمت خط حياتي..هنا بسوي وهنا بسوي….محطات مهمة في حياتي..من ضمنها لقائي بانسانة ساحرة..حددت كم بيكون عمري ..اخرته شوي..فيه امور لازم اخلصها و حتى اكون مستعدة اكثر
        المستقبل كان التفكير فيه صعب جدا و الحمدالله بعد محاولااااااات و محاولات قدرت اتخيله بوضوح و كأني اشوفه قدامي و كأنه حصل وخلاص
        لو اقول لك ايش حددت بتضحكين علي ..سألني مره ولدت اختي..متى……؟…قلت لما يصير عمري 33 و انا كلي ثقة..و بداخلي اضحك و اقول مجنونة

        اجمل شيء لما تحس انك خلاص تعرف نفسك..حتى لو كانت صعبة و متعبة..لكن انت تعرفها
        والاجمل لما تقول انه مافيه احد يعرفني اكثر مني و حتى لو قالو يمكن انت كذا..تقول في نفسك و انت واثق( انا اعرفها..انا افهمها)

        تعالوا نحكي..بيخليني أحكي كثير

        قلب بداخله شكرا لصاحبة (تعالوا نحكي)
        تهاني

  4. it's me كتب:

    ـ اجمل شيء لما تحس انك خلاص تعرف نفسك..حتى لو كانت صعبة و متعبة..لكن انت تعرفها
    والاجمل لما تقول انه مافيه احد يعرفني اكثر مني و حتى لو قالو يمكن انت كذا..تقول في نفسك و انت واثق( انا اعرفها..انا افهمها) ـ
    هذه الحتة عجبتني ياتهاني ٫ الفكرة الثابتة في رؤوس الاخرين ٫ ثم اصرارهم ( أنت كذا ) قد تتولد لديهم من فكرة مثبتة قبلا مبنية على وهم صدقوه ٫
    فحين ينكشف غطاءه عن أعينهم ٫ تصدمهم حقيقة أنهم ماعرفوا ٫ لكن حينها لايتقبلون هذا ببساطة بل يستنبطون حكما جديدا .

    أتذكر أني قرأت في مكان ما ٫ ماتطلقه على الاخر هو ( أنت ) .

    ( تقدروا تتخيلوا أنو صح هالعبارة )

    مارأيكم ؟

    اتس مي

  5. ريوانا كتب:

    بعض الناس ياخذ عنك فكرة
    من مواقف عابرة
    وهذي الفكرة ترسخ بذهنه ومن الصعب تغييرها
    لا تحكم علي الا من خلال الاحتكاك المستمر مو من كلمة او موقف عاااابر
    حبيت تعالوا نحكي
    فيها مجال للفضفضة

    • it's me كتب:

      وأنا حبيت جيتك هنا ياريوانا ، فعلا مثل ماهو مبين بالعنوان هذا مكان نجتمع فيه ونحكي في أي موضوع يخطر ع البال

      بالنسبة للفكرة الثابتة ممكن نغيرها عند الشخص اللي يهمنا أمره بعدة وسائل
      الاول \ نسأله عن فكرته وسبب رؤيته لها فينا بس مانناقشه ، نخليه يقول كل اللي في قلبه وباله وعقله حتى ينتهي
      اذا حسينا يبغا مننا رد ردينا بكلمة او اتنين واضحات
      مثلا الفكرة الثابتة هي انك لامبالية
      ارد
      يمكن ردات فعلي تبين اني لامبالية بس انا اكتم كتير
      وستوب

      يتبع هالمحاولة تأكيد على الكلام مع هالشخص بالذات بما اني ابغا اغير فكرته عني
      بحيث اني ماعاد اكتم عنه مشاعري مثلا
      واذا سنحت لي الفرصة بينت بكلمة لانك تهمني مارح اكتم مشاعري عنك

      لنفرض اني عصبية
      واخدت عني هالفكرة صديقتي لموقف ما حصل معانا
      ورددت كم مرة انتي عصبية
      عن نفسي رح ابتسم واقول يب هذه صفة من صفاتي ربي يقدرني اغيرها ادعي لي
      لان هنا الانكار ماينفعني بموت وانا احاول اقول اني مو عصبية وتنضغط اعصابي اكترر وفعلي يناقض قولي .

      اتس مي

  6. it's me كتب:

    لكل الاصدقاء اللذين يمرون من هنا ، كل عام وأنتم بالف خير .

    اتس مي

  7. ترف أنثى كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    يسعد لي صباحك ساميه

    وكل عام وأنتي بألف خير وصحه وسعادة

    متابعتك كثير في الاقلاع من فتره طويله وفي الملاذ وبصراحه اسلوبك عذب وعباراتك لذيذه تجبرنا نتابعك الله يحميك ويخلي لك احبابك

    أحرص كثير أني أقرأ ردودك في قسم عيادة الاقلاع وأستفيد منك لتفكيرك المنطقي والعقلاني ولأسلوبك الراقي ولطيبة قلبك ومساعدتك للكل ماشاء الله تبارك الله

    قبل فتره واجهتني مشكله ولثقتي الكبيره بارائك طمعانه بمساعدتك ومحتاجة كثير لمشورتك

    إذا عندك وقت تسمعيني فأنا لي الشرف -وإذا ممكن عن طريق الايميل- وجزاك الله الف خير وبارك لك بوقتك وبحياتك

    • it's me كتب:

      يسعد صباحك ياسكرة ، وكل عام وانتي بألف خير يارب

      تفضلي دا ايميلي اكتبي لي عليه / وكلي آذان صاغية ، وقلب منصت ، باذن الله ،

      samya_al_drobee@hotmail.com

      ربي ييسر لك كل امورك ، اميييين .

      اتس مي

  8. ترف أنثى كتب:

    مرحبا قلبي
    حبيت اتطمن إذا الرساله وصلتك أو لا
    وأعذريني حبيبتي لأني كتبت لك بالتفصيل وكانت طويله مره
    وأتمنى من كل قلبي تساعديني باسرع وقت ممكن
    ربي يسعدك ويوفقك

    • it's me كتب:

      لا ياقلبي ماوصلت شكلها راحت الجنك ارسليها تاني واول ماترسليها خبريني هنا بليز

  9. ترف أنثى كتب:

    ههههههههه شكل مشكلتي ماتبغى ندور لها حل
    حابه اني اعيش بحيرتي

    ارسلتها الحين واذا ماوصلت راح ارسلها ثاني

    • it's me كتب:

      ياحلوتي تخيلي انو ماوصلت ، دورت كل الجنك ميل واحد واحد ، وفي الميل نفسه برضو مافي شي ح ابعت لك ع ايميلك من ايميلي التاني ويصير تردي لي عليه ، كدا اقله نقلل الاحتمالات بانه يروح حتة ابعد هههههه .

      اتس مي

  10. orchid كتب:

    استاذه ساميه بعد اذنك ارسلت لك على ايميلك الي هنا

    • it's me كتب:

      اهليين قلبي ، اي ايميل ؟ سامية ع الهوتميل ولا سويت سمسم ع جي ميل ؟
      دورت بالاتنين ماوصل شي ، وفي الجنك برضو مافي ،
      ارسليه تاني معليه وحطي العنوان الى سامية عشان اميزه بسرعة ان كان بين الجنك ميل
      ارسليه لايميل
      samya_al_drobee@hotmail.com

      ان شاالله يوصل وبلغيني هنا اول ماترسليه بليز ، وربي ييسر اللي فيه الخير لك امييين .

      اتس مي \ سامية

  11. ترف أنثى كتب:

    تسلميلي ياسكره
    أرسلت ع الايميل الثاني وياااارب توصل

    • it's me كتب:

      ترف ، وصل اخيرا ههههههه

      شوي واقول له الحمد لله ع السلامة ، شو اللي اخرك قد كدا ؟

      برد لك باقرب فرصة ياقلبي باذن الله ، كوني بخير كثيرررر

      اتس مي

  12. it's me كتب:

    (( لا تكن كقمة الجبل ترى الناس صغاراً ويراها الناس صغيرة
    الغرور داء مقيت ، فذاك الشخص قد اغتر بما ميزه الله من صفات جسمية أو مالية !
    أو بسبب أن الله وفقه للحصول على درجة علمية! وكان الأولى أن تكون شهادته قد علمته التواضع لأنها
    لن تساوي شعرة من شعرات من تكبر عليهم.
    مشكلة الغرور أنه يأتي لقلب صاحبه بالجملة فليس له درجات ، وذرة منه تمنعك الجنة !
    وأخيرا أقول : أنه جميل أن ترفع رأسك عالياً ، لكن أنفك يجب أن لا يعلو على من حولك . ))

    قبل شوي قرأت هالمقطع في الفيس بوك في صفحة الدكتور القاضي ، قلت بقلبي كأن الدكتور كان معنا أمس في حفل كبير حضرته مجاملة لشخص يهمني أمره ، الازدحام غير المبرر على طلب الدعوات ، وتهافت الراغبات على الحضور ، وغالب تصرف الحاضرات ( المتظاهر ) ، حرك في رأسي الاسئلة كالعادة : ( شو الهدف ؟ ) ، بالطبع صعب انكار ان البعض له هدف واضح ومحدد وله حسنات كثيرة ، لكن غلبة حب الظهور ، مع الكثير من الشعور بالارتفاع بلا أجنحة تذكر ، والشعور بالتميز المبني على شكل مظهري وعدة ادوات تبدا من كعب وتنتهي بميك اب ، بمعنى آخر ماذا لو أخذنا كل هذه الادوات ، ماذا يتبقى للشخص كي يتفاخر ؟

    ويظل السؤال برأسي بافتراض لو كنا مبدعين ، لو أعطينا العالم مالم يعطه غيرنا ، لو أننا فعلا نصنع الفارق ، لو أننا قدمنا للاخرين أرواحنا فداء ، لو تملكنا المنصب الذي لايستطيع الوصول اليه أيا كان ، ولو ولو ولو ،
    هل يحق لنا أن نغتر ؟ وأن نتجاهل بعضنا ، ونرفع رؤسنا عاليا ونديرها بعيدا عن الخلق ، لاننا غير !

    نحن غير بابتسامتنا ، وصفاتنا الجميلة الفاتنة ، بمصافحتنا وسلامنا على من عرفنا ومن لم نعرف ، بدون تواضع زائف لان المزيد منه يعني ( تراني اتواضع كرمالك والا انا مغرورة اصلا وبجدارة ) .

    نحن غير بالشعور ان كل قلب يقابلنا هو قلب مثلنا ، ينبض ويتوجع ويفرح ويحزن ويتعب ، قلب يحتاج تواصل جيد ولو لهذه اللحظة التي نعيشها ، نتواصل بعينين محبة ويد دافئة لا نسحبها من الناس وكاننا على عجل لاننا ( المهمات ) و ( المشغولات ) .

    نحن غير لا كما قالت احداهن وهي تدخل ، ( طيب انا الكاتبة فلانة ، معقول مافي احد يستقبلني ومافي كرسي مخصوص باسمي ) ، سمعتها بدون قصد وماكان لي أن أرد ، ولو أنها دخلت كما دخل الجميع واستمتعت كما استمتع الجميع ، ومن ثم كتبت كما لم يكتب الجميع ، كان يكفيها تميزا ماتجعله مميزا .

    لست ضد الثقة بالنفس ، ولا الزينة والظهور بمظهر فاتن ، لكن كل مااتمناه لو تغمر الابتسامات وجوه الناس ، فيغمرون بها هذا العالم ،
    ويغسلونه بارواحهم الحقيقية الصادقة التي تظهر الجمال الانساني على ملامحهم دون الحاجة الى تصرفات هوليودية لاننا لسنا ممثلين ولا ممثلات .

    اتس مي

  13. orchid كتب:

    اهلين استاذه ساميه .. ارسلته مثل ماقلتي قبل دقيقه

  14. orchid كتب:

    اعتقد انني لخبطت ماعرف كنتي تقصديني اوتقصدين ترف انثى ._.

    • it's me كتب:

      يب اوركيد بس برضو ماوصلني شي ، الموضوع غريب مرة لا هو موجود في البوكس ولا في الجنك
      الايميل اللي انتي كاتبته مع اسمك ايميلك ؟ ارسل لك عليه من ايميلي التاني بس مااحب اكتبه هنا لانه خاص
      اذا ايوا دا ايميلك خبريني
      اذا لأه أرسلي لي ايميلك وانا بخليه غير ظاهر ،

      بانتظارك ياقلبي

      اتس مي

  15. ترف أنثى كتب:

    الله يبشرك باللي يسرك
    واخيراً بعد 10 ايام وصل بالسلامه
    على كذا مو بس نقول له الحمدلله ع السلامه يبغى لنا نعمل بارتي هههههههه
    أسفه حبيبي تعبتك معايه

    • it's me كتب:

      ياقلبي انتي بعمل له بارتي مخصوص ماتشيلي همه بين ايدي امينة باذن الله

      دحين ارد عليك بس ركزي مايروح الجنك لانه دا تعبنا معاه ، نقعد له من اول الطريق هههههه

      اتس مي

  16. orchid كتب:

    ايوه هو .. انتظرك

  17. ترف أنثى كتب:

    ركزت وسهرت انتظره وماوصل ههههههههه
    من زمان ماسهرت لهالوقت لكن لأني واثقه اني راح القى الحل اللي يريحني جلست انتظر وكل دقيقه اعمل تحديث
    اخاف يضيع الطريق

    وربي خجلانه منك غلبتك معايه كثيييير
    الله يطمن قلبك ويريحك دنيا واخره

    • it's me كتب:

      سوري قلبي تاخرت عليك بس مو بيدي والله
      ربي يريح بالك
      ورح استناك طمنيني بس انو وصل دا ابو عشر ايام ياويله مني لو عملها تاني وضيع الطريق ههههههه

      اوركيد
      وصل ياقلبي وارسلت لك رد برضو طمنيني انو وصلك عشان ارتاح ، ربي يريح بالك اميييين .

      اتس مي

  18. ترف أنثى كتب:

    شكراً بحجم السماء والأرض

    قريته مره واثنين وعشره ردك ريحني كثير ولفتي نظرتي لأشياء كنت غافله عنها

    وبالنتجه اللي توصلت لها عرفت انو يستاهل انتظار 10 ايام هههههههه

    وكمان أرسلت ع ايميلك وجزاك الله الف خير

    • it's me كتب:

      ياقلبي انتي ، صدقيني ممكن الكلمة تفتح عيوننا ، بس بالجهد والاصرار نكون بخير ، ربي يحميك ،
      حبيت وعيك ، وروحك ، ووصل الايميل الحمد لله خلاص السكة صارت تمام الحمد لله : )

      اتس مي

  19. it's me كتب:

    صار لي فترة ماجيت وحكيت ، مع ان الحكي ما يخلص ، لكن هل ممكن أوقات يلجمنا صمت غريب من نوعه ، نحس أن اللي فينا أكبر من كلمات ، أياً كان نوع الشعور اللي يموج في صدورنا ، نسكت ونترك يدينا للحياة ، كل لحظة بلحظتها ، نعيش اللي يصير برا واللي جوانا نهدهده ، نغني له كطفل صغير نبغا عيونه تغفى ، حتى الاستمتاع نخبئه جوانا مثل عصفور خايفين عليه يطير من بين أيدينا ، وننسى أن العصفور متى ماانحبس ، كفّ عن التغريد .

    رغم كل هذا ، الصمت له أحكامه ، يحبنا له خالصين ، ولو فتشنا في ثناياه ح نلاقي نوع من المتعة ، لكنها متعة ما تتشارك مع الاخرين ، تكون لنا وحدنا ، مر علي ّ قبل فترة عنوان كتاب عن الصمت ، أو ربما عنوان محاضرة ، الذاكرة صارت مثقوبة ، لكن اللي لفتني أن الصمت علاج ودواء لعلل كثيرة ، لكن كان من نوع معين ، صمت لايجتر الماضي ولا يفكر بالمستقبل ، صمت يستجلب السلام للنفس .

    ربما هو نوع من غسيل الذات والروح ، وياليت يكون في ضوء القمر ، أمام البحر ، ولاشيء يقطع السكون سوى صوت موج خفيف .

    بعد دا كله : وحشتوني ،
    من بعد أحس بمروركم ، وأفرح بما تتركه أرواحكم الجميلة هنا .

    اتس مي

  20. it's me كتب:

    مر عام ، هكذا قالوا : )

    وجاء عام جديد ، أيضا هذا ماقالوه .

    كل مافي الامر أني قفزت في داخلي قفزة كبيرة ، أشعر بسرور يغمرني كوني لا أزال أحلم وأستمتع بأحلامي ،
    ولا زالت الدهشة تتملكني كما طفل ، ومازالت الغيمات تسير حيثما أسير ، ومازالت ضحكتي ترن حتى يتساءل الجميع عن سر هذه الضحكة ، مازال الحزن في عيني نبيل ووفي ، ومازلت أحب وأحب وأحب حتى لا يمكنني تخيل هذا العالم بدون حب ،
    أحبكم ، في كل أحوالي .

    اتس مي

  21. it's me كتب:

    أيها العالم ، أريد أن أفرح بصوت عال جدا جدا ، لكنني في نفس الوقت أخشى أن يصل صوتي لأسماع المتعبين .
    أريد أن أنغمس في اللحظة فلا أتعداها وأحسب حسابا لسواها ، ثم تنتهي وتنطوي دون مايعلق بي ، ودون أن التفت للخلف وأتساءل ماذا حدث حين انغماسي .
    أريد هذا السلام الذي أعرفه وحدي مهما كان يدور حولي ، دون أن أبدو أنانية وغير عابئة .

    كنت جزيرة تجتاحها الامطار والعاصفات ، ويغزوها جيش من المفترسات ، أعماقها بركان يغلي ، بينما يهزّ أركانها زلزال ، لكن من كان يشعر بهذا سواي ! وحدي وحدي ، خلقني الله وحدي ، ومنحني كل ماهو لي وحدي ، لايعرف عنه الاخرون شيئا ، يبقى لي ، أحتسيه وأستمتع بهم ، بينما ابتساماتي تشعّ كافية لغمر أعينهم بالضوء حتى لايستطيعوا بعدها الرؤية جيدا .

    أحبك ياالله ،
    على كل ماوهبتني اياه ، كل هذا الفيضان ، من يدركه غير من خُلق له !

    اتس مي

  22. it's me كتب:

    ماذا يحدث في جدة !

    رغم مرور أربع أيام على يوم الاربعاء الاسود ، الا أن الغصة لا زالت عالقة بحرفي ، لا يمكنني الكتابة ودمع عيني يسيل رغما حزنا على الام الاحبة من حولي .

    من يريد أن يُغرق جدة ! من يرغب بعيشنا وسط هذا الخوف الغريب ! هل سمعتم على مر السنوات أن هناك فوبيا المطر !
    الام لاتغمض عينيها جيدا ، تنصت لطرقات الماء على النوافذ ، تكرر مرة تلو المرة على ابنائها الذين كبروا وشبوا عن الطوق ، غير مسموح لكم بالخروج نهائيا دون اذن ، ( بلدنا غير آمنة ) .

    يالوقع الكلمة المهينة ، في عقر داري وخائفة من مطر ، ذلك الذي أذكره وأنا طفلة وأصرخ فرحا ، صار يسكب الدمع من عيني ، وينخلع فؤادي ان علمت أنه آت .

    ( يارب ماينزل المطر ) هذه هي دعوات أهل جدة ، مصابنا واحد ، ووجعنا نتشاركه ، ونعلم أن هناك من قضى هذه الايام باكيا لايرقأ له دمع لفقد أحبابه .

    تمر سحابة فوق جدة فتصرخ ابنتي سحابة سحابة ، السحاب الذي كنت أتمناه ورديا في خيالاتي ، تحول في خيالات أطفالي لكائن مرعب ،
    أهدء من روعها بينما أتلو المعوذات وأية الكرسي ، ونعود أدراجنا للمنزل تحسبا وحذرا مما قد يأتي .

    من يمهد لنا الطريق في جدة ونحن نتعثر ؟
    من يهمه أمن المواطن وسلامته ؟
    من يتحمل مسئولية هذا البلد الجميل ؟
    من يبكي ضحايانا ويقيم لهم سرادق العزاء وسط هذه الفوضى ؟

    في العام الماضي كتبت عن شهر الحزن في جدة * ، ومرت سنة ، ماغاب فيها الحزن والله لكننا حاولنا تجاوزه ، رافقنا الامل ، واقتسمنا الدعوات والصلوات ، وبدأنا بتحضير موائد الفرح علّ وعسى .

    قبل أيام معدودة كانت ابنتي تحلم : حين أتزوج ، سأقيم فرحي في الهواء الطلق ، في أيام ربيعية كهذه الايام .
    وحين جاء يوم الاربعاء ، نظرت اليّ وفي حلقها غصة : الاربعاء يوم موت ، وربيعنا أسود لا يليق بفساتين الزفاف ياأمي .

    اتس مي

    مقال كتبته السنة الماضية عن شهر الحزن في جدة .
    *http://www.aleqt.com/2010/01/03/article_326477.html

  23. LaLa كتب:

    اتس مي , اودّ أولاً أن أخبرك عن جمال ماتكتبين .. وكيف يبدو كأحلام الأطفال وهدايا العيد حيناً ..
    ثم أودّ أن أن أعرف , كيف لنا أن نقنع بالبعد .. وبإستحالة أن يكون من أحببناه لنا , كيف لنا أن نتجاوز ذلك الوجع الممض كلما تذكرنا ذلك ؟

    • it's me كتب:

      شكرا ياجميلتي على كلماتك الرقيقة ،
      حين لا أملك بعض فرح أنثره عبر حرفي ، أضطر للصمت حتى يعود الفرح مرة أخرى ، كرمى عين من يمر هنا ( وردة من قلبي لك ) ،،

      وبخصوص سؤالك الصعب جدا ، ليس هناك كلمات تخفف من وقعه ،
      لا يمكن لهذا الامر أن يكون باقتناع صدقيني ، هو رغما ، لا يحدث باختيارنا ، هو كالنزع ، نزع روح من روح ، لهذا نسلم ونرضخ ولكي لا يقتلنا الوجع ، نقوم بتغييرات كثيرة في حياتنا كي تقوينا وتعطينا دفعة للامام ، نعمل على ذواتنا ، وأرواحنا ، حتى نطببها بأيدينا .

      سلامة قلبك من الوجع ياجميلة .

      اتس مي  

  24. LaLa كتب:

    ِشكراً لك اتس مي , شكراً جداً .
    (F )

  25. orchid كتب:

    استاذه ساميه انا من جديد رجعت لك
    ابغى اتكلم معك ايميلك ماحصلته لاني مره مسحت كل الرسائل في ايميلي وراح
    هذا ايميلي انتظر منك رد

  26. orchid كتب:

    ماعرف كيف اسجل دخول هنا ^^

    • it's me كتب:

      اهليين اوركيد
      ح ارسل لك ميل ع ايميلك وشيكي الجنك اذا مالقيته 🙂
      لاتني عنوني ايميلك الى سامية عشان الاقيه بسهولة ، كمشة وردات لقلبك .

      اتس مي

      • it's me كتب:

        حبيبي اوركيد
        ترا ماوصلني منك اي ايميل مع اني انتبهت للجنك برضو ، يارب تكوني بالف خير ، طمنيني عنك .

        اتس مي

  27. it's me كتب:

    اشتقت لكم ، اشتقت أن أكتب نصا ، طويلا ، ممتدا ، منسابا ، يحملني اليّ ، قبل أن يحملني اليكم ،
    اشتقت أن أكتبني كما أنا ، لكنني ماعدت قادرة على كتابة ماأحمله فيّ كاملا ، فصرت أسربه قليلا قليلا ، بجمل قصيرة ومهربة هنا وهناك ،
    ومع هذا لا تنفعني كثيرا ، فما نفع آ ، ان لم تلتحق بما بعدها ، كي تكتمل الاهة ، أو الصرخة ، أو يكتمل النداء .

    لربما نحن نمر في حياتنا بتحولات كثيرة ، تبدأ منا ولا تنتهي بالعالم الخارجي ، لهذا نتكور في صدفاتنا ، حتى تنمو اللالىء في أعماقنا ، بعدها نزين جيد هذا العالم .

    هكذا تكون الاسباب مقنعة لي قليلا ، ومرضية بنسبة جيدة ، كي لا ألوح لقلمي وأنا ماأجرؤ اذ أكتب بضلعي .

    لكم ولي ، قبلة وتحبة محبة ، فما أعرفني الا معكم وبكم .

    سامية / اتس مي / فرح .

  28. ترف أنثى كتب:

    عيدك مبارك
    وكل عام وأنتي بألف خير
    ربي يغمر قلبك بالفرح والسعاده والرضا طول العمر

    أحبك

    • it's me كتب:

      حبيبي أنت ، معذرة منك ، غبت عن موقعي ، ومارأيت معايدتك لي الا الان ، كل عام وأنت عيد ، وكل لحظة وأنت بخير
      لك أضعاف ماحملته دعوتك الجميلة لروحي ،
      وابتسامات وقبلات ، وشوكلا تفيض في يديك .

      ويا لأحبك ، كالسحر كالشفاء ، أحبك ربي وقلبي ياجميلتي .

      اتس مي .

  29. it's me كتب:

    كأني نسيت كيف أكتب نصا ، كيف يمكنني الدخول للمدونة ، كيف أضيف ردا ، سرق تويتر مني كلماتي كلها ، وفرطها كما يفرط عنقود عنب ، كما ينثر عقد لألىء ، فماالذي يتبقى منه !

    لؤلؤة ، لؤلؤة ، احداهن استقرت تحت خزائن الفكر ، والاخرى أكملت طريقها للباب ، وقفت هناك تنتظر من يلتقطها ويضمها في عقد .

    هل يمكنني العودة لكتابة النص الطويل !
    لا زلت أتساءل مرات ، هل ثمة من لازال يقرأ النص الطويل !

    مارأيكم ؟

    اتس مي .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: